سجل الآن! يرجى ملء التفاصيل وسنتصل بك قريبا

العلاج بشموع هوبي

4 س.أ. كل محاضرة، محاضرتين
لغة التعليم: عربي/إنجليزي
طريقة التعليم: عن بعد/تعليم حضوري

الجمهور

أي شخص مهتم باكتساب أداة علاجية رائعة في فترة زمنية قصيرة، بأكبر كلية بالبلاد.
الأشخاص الذين يعملون في جميع مهن الطب المكمل.
الأشخاص الذين يعملون في شتى المهن الطبية ويرغبون بتعزيز قدراتهم العلاجية لمجموعة واسعة من المشاكل والأمراض.
الأشخاص الذين لا يساومون على الجودة ويريدون الدراسة في AUEDI.

فوائد البرنامج

1. محاضرين مشهورين في هذا المجال مع أكثر من 20 عامًا من الخبرة العلاجية.
2. برنامج دراسة تكاملي يجمع بين الطب التكميلي والطب التقليدي.
3. جو عائلي في بيئة أكاديمية.
4. أوقات دراسة مناسبة تسمح للمشاركين بالعمل وعدم فقدان وظائفهم.
5. خريجينا بارعون في كل من الطب الغربي والطبيعي.
6. أداة علاجية وتشخيصية قوية بفترة دراسية قصيرة.

عن المسار

دورة العلاج بشموع هوبي لمشاكل الأذنين وتعلُّم طريقة تحضير الشموع من المواد الخام.تعتمد الطريقة على وضع أنبوب مجوف، مخروط الشكل مصنوع من القطن ومغموس في العسل في قناة الأذن، وأحيانا يحتوي أيضا على الأعشاب والزيوت الأثيرية لتعزيز قدرته العلاجية. توضع شمعة الأذن بلطف داخل تجويف الأذن بحوالي ربع بوصة؛ مما يسمح للهب المشتعل للمرور إلى الأسفل.
ومع احتراق الأكسجين داخل الشمعة يتكون فراغ وضغط عكسي؛ وبالتالي يتم التخلص من الشمع الزائد والشوائب الموجودة في الأذن الداخلية. بالإضافة إلى عمل الشمعة على تنظيم ضغط الأذن والاسترخاء العميق الذي توفره الأبخرة الصاعدة من احتراق الزيوت والأعشاب الطبيعية الممزوجة بالشمعة.
يرجع تاريخ استخدامها إلى آلاف السنين؛ حيث يعتقد أن الإغريق القدامى أوائل من استخدموا تلك الطريقة. وانتشرت شمعة الأذن إلى العديد من الثقافات الأخرى بما فيها القبائل المصرية، المايا والانكا وخصيصا إلى الهنود الأمريكيين الأصليين (قبيلة "هوبي" ومن هنا اسمها). وكانوا الهنود الأمريكيين يستخدمون شمعة الأذن المشتعلة في الطقوس واحتفالات الشفاء؛ بل وأضافوا العديد من المكونات على الشمعة لزيادة فوائدها العلاجية الشاملة. وكانت الشمعة في هذا الوقت تتكون من القطن، شمع العسل، البابونج، ونبتة سانت جون وهو تقريباً ما يتم استخدامه في الشمعة الحديثة.

هناك أنواع عديدة من شموع الأذن المستخدمة في العلاج اليوم؛ والتي تتفاوت أشكالها وأحجامها ومحتواها بحسب الغرض العلاجي منها. يتراوح طولها بين 18 – 22 سم، وتحترق الشمعة بشكل كامل خلال حوالي 5 – 12 دقيقة, حسب طولها وحسب مكوناتها التي تضم بأغلب الأحيان القطنأو الكتان، شمع العسل والدنج (المادة العطرية التي جمعها النحل) وأعشاب علاجية مثل البابونج، هايبركوم، الخزامى، المريمية وأكثر من ذلك. تحتوي أيضا شموع الهوبي أحيانا على مرشح او صمام يمنع الجسيمات من السقوط داخل الأذن ويظهر عليها بقسمها السفلي شكل "حلقة" الذي يشير الى انتهاء العلاج حين يصل اللهب اليه.
يستلقي المريض على إحدى جانبية في وضع مريح ثم يقوم الاختصاصي بوضع الشمعة داخل تجويف الأذن بلطف شديد؛ وبعدها يتم إضاءة هذه الشمعة باللهب والانتظار حتى تحترق الشمعة بشكل كامل (حتى يصل اللهب الى الجلقة المرسومة خارج الشمعة) وبعدها يتم إزالتها من الأذن وتطفئ؛ ثم تكرر هذه العملية على الأذن الأخرى. وسيقوم الاختصاصي بتدليك المنطقة حول الأذنين والوجه لتشجيع التصريف اللمفاوي وتعزيز آثار الشمعة.
يعتبر العلاج بشمعة هوبي علاج شامل؛ فهو لم يصمم لعلاج نوع معين من الأمراض؛ بل هو نظام طبيعي متكامل للحفاظ على الصحة العامة والوقاية من العديد من الأمراض؛ كما يساعد هذا النوع من العلاج في التخلص من الكثير من المشاكل والأعراض مثل: الصداع النصفي، حمى القش، القلق والتوتر، مشاكل الأذنين، طنين الأذنين، الربو، الدوار, عدوى الخميرة الرشح والبرد, الطفيليات والعديد من المشاكل الأخرى.

 

شهادة إنهاء من قبل AUEDI: مركز ريادة للتدريب التابع للجامعة الأمريكية في الامارات، منظمة CMA العالمية للطب المكمل والمركز الطبي 7Dimensions في دبي

الاخبار

2021/07/08
افتتاح كلية للطب الطبيعي في الجامعة الأمريكية بالإمارات

أشهر المؤسسات لتعليم الطب الطبيعي

تتعاون لإفتتاح كلية للطب المدمج بدبي