سجل الآن! يرجى ملء التفاصيل وسنتصل بك قريبا

تحليل السلوك التطبيقي ABA

10 محاضرات, 3 ساعات كل محاضرة
لغة التعليم: عربي/انجليزي, حسب اختيار الطالب
طريقة التعليم: عن بعد/تعليم حضوري

الجمهور

عامة الناس وأيضًا الأشخاص الذين يعملون في المهن الطبية والعلاج النفسي.
الأشخاص الذين يرغبون بتحسين حياة الأفراد من ذوي اضطراب طيف التوحد أو من ذوي الاضطرابات السلوكية او صعوبات التواصل والتطور مهنيا.
المدراء، المعلمون والمعلمات والبستانيين.
أهالي الأولاد ذوي الاحتياجات الخاصة او اضطراب طيف التوحد أو من ذوي الاضطرابات السلوكية.
الأشخاص الذين يرغبون بتعلم مهنة علاجية مميزة ووسيلة تشخيص مطلوبة جدا بأكبر كلية بالبلاد.
الأشخاص الذين يريدون تعلم دورة فعالة وشعبية.
الأشخاص الذين يرغبون في تحسين خدماتهم العلاجية والتشخيصية.
الأشخاص الذين لا يساومون على الجودة ويريدون دراسة المسار في AUEDI.

فوائد البرنامج

1. محاضرين مشهورين في هذا المجال مع أكثر من 20 عامًا من الخبرة العلاجية.
2. جو عائلي في بيئة أكاديمية.
3. برنامج دراسي مكثف يمنح الخريجين القدرة على التعامل مع حالات كثيرة ومنوعة وتعلم تقنيات لدعم الأشخاص الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد والاضطرابات السلوكية او صعوبات التواصل.
4. أوقات دراسة مناسبة تسمح للمشاركين بالعمل وعدم فقدان وظائفهم.
5. البرنامج الأكثر شمولاً في مجال تحليل السلوك التطبيقي.
6. شهادة دولية.

عن المسار

طريقة علاج مطلوبة جدا: الطريقة الرائدة لعلاج الأولاد مع طيف التوحد Autism والتي تم تأسيسها على أيدي بروفيسور ايفار لوباس من جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة, ومن الجدير ذكره أنه قبل فعالياته بهذا المجال كان من المتبع وضع الأولاد الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد في مشافي الأمراض النفسية بسبب الظن الخاطئ أنه لا يمكن تحسين وضعهم. طريقة ABA حسنت وما زالت تحسن مهارات الأولاد مع اضطراب طيف التوحد وتؤدي الى دمجهم بالمجتمع بطريقة صحية. المعالجون بطريقة ABA مطلوبون جدا بجميع المؤسسات المختصة وأيضا بشكل شخص.

تحليل السلوك التطبيقي “ABA” هو نهج مثبت علمياً لفهم سلوك تُساهم البيئة في تشكيله، وهو برنامج شامل مبني على مبادئ تحليل السلوك. طُورت طريقة “ABA” لدعم الأفراد من ذوي اضطراب طيف التوحد أو من ذوي الاضطرابات السلوكية أو النمائية الأخرى من نواح عدة: تعليم مهارات وسلوكيات جديدة والحفاظ على السلوكيات المرغوبة والحد من السلوكيات التداخلية وضبطها.

إن عملية تحليل السلوك التطبيقي Applied Behavioral Analysis عبارة عن مجموعة من المبادئ التي تُشكل الأساس للعديد من العلاجات السلوكية. ويستند تحليل السلوك التطبيقي على علوم التعلم والسلوك. وتتضمن هذه العلوم مجموعة عامة من “القوانين” حول كيفية عمل السلوك وكيف تحدث عملية التعلم. يُطبِق العلاج باستخدام تحليل السلوك التطبيقي هذه القوانين بأسلوب يساعد على زيادة السلوكيات المفيدة أو المرغوبة. وكذلك يتم تطبيق هذه القوانين باستخدام تحليل السلوك التطبيقي للمساعدة على الحد من السلوكيات التي قد تؤثر على عملية التعلم أو السلوكيات التي قد تكون ضارة. ويساعد العلاج باستخدام ABA على زيادة مهارات اللغة والتواصل. كما يُستخدم أيضًا لتحسين الانتباه والتركيز والمهارات الاجتماعية والذاكرة والعلوم الأكاديمية. ويمكن استخدام ABA للمساعدة في تقليل السلوكيات المسببة للمشكلات. 

إن ABA يُعتبر العلاج العملي “الأفضل” المستند إلى دليل بشهادة دائرة الصحة العامة بالولايات المتحدة الأمريكية والرابطة الأمريكية لعلم النفس. “مستند إلى دليل” تعني أنه اجتاز الاختبارات العلمية للتحقق من جدواه وجودته وفعاليته. يشتمل ABA على العديد من التقنيات المختلفة. تُركز كل هذه التقنيات على السوابق (ما حدث قبل السلوك) والعواقب (ما حدث بعد السلوك). إحدى هذه التقنيات هي “التعزيز الإيجابي”. عندما يُتبع السلوك بشيء ذو قيمة إيجابية (مكافأة)، فعلى الأرجح سيتكرر هذا السلوك. يستخدم تحليل السلوك التطبيقي التعزيز الإيجابي على نحو يمكن قياسه لأجل المساعدة على إحداث تغيير سلوكي هادف.

يُركز تحليل السلوك التطبيقي على استراتيجيات التعزيز الإيجابي. ويمكن أن يساعد الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم أو اكتساب مهارات جديدة. وكذلك يمكن أن يعالج السلوكيات المسببة للمشكلات والتي تتعارض مع الأداء عبر عملية تسمى “تقييم السلوك الوظيفي”. إن مبادئ وأساليب تحليل السلوك قد تم تطبيقها على نحو فعال في كثير من الظروف لتنمية مجموعة واسعة من المهارات في المتعلمين من ذوي الإعاقات أو بدونها.

تدعم أساليب تحليل السلوك التطبيقي الأشخاص المصابون باضطراب طيف التوحد بمجموعة متنوعة من الطرق: تعليم مهارات لتحل محل السلوكيات المسببة للمشكلات. لكي يتمكن الطفل ما ”ينبغي القيام به“، وليس ما ”الذي ينبغي التوقف عنه“ فقط. زيادة السلوكيات الإيجابية والحد من السلوكيات المتداخلة. على سبيل المثال، تعمل إجراءات التعزيز على زيادة السلوكيات عند أداء المهام أو التفاعل اجتماعيا وتحد من سلوكيات أخرى من إيذاء الذات أو الرتابة. استمرار السلوكيات. على سبيل المثال: تعليم تدابير ضبط النفس والمراقبة الذاتية للمحافظة على المهارات الاجتماعية المرتبطة بأداء الوظيفة وتعميمها. تغيير الاستجابات لسلوكيات الطفل. قد تعمل هذه الاستجابات، بغير قصد، كمكافأة على السلوكيات المسببة للمشكلات. زيادة مهارات الطفل الأكاديمية والاجتماعية والمتعلقة بالاعتماد على الذات. تحسين القدرة على التركيز على المهام، وتنفيذ المهام، وزيادة الدافع للإنجاز. تهدف إلى تحسين المهارات الادراكية. تساعد الطفل في أن يكون أكثر انفتاحا على التعلم.  لتعميم أو نقل أحد السلوكيات من موقف أو استجابة لموقف أو استجابة أخرى (على سبيل المثال، من إنجاز الواجبات في غرفة الموارد إلى الاداء بنفس الكفاءة في الفصل الدراسي).

يركز التدريب على العلاج السلوكي للأطفال والشباب ذوي الاحتياجات الخاصة مع اتباع نهج شامل وشخصي لكل واحد، في الدورة سيكتسب المتعلمون استراتيجيات للتفاعل الأمثل وتعزيز الجوانب التنموية مثل التواصل واللعب والتواصل الاجتماعي في البيئة التعليمية أو المنزلية، وكذلك التعامل مع المشكلات السلوكية والتحديات التعليمية من الطفولة المبكرة إلى المراهقة. يشمل التدريب جوانب نظرية وعملية. في نهاية البرنامج، سيتمكن المشاركون من الانضمام إلى الفريق العلاجي كمعالجين سلوكيين في القطاع الخاص أو العام. سيقود البرنامج محاضرون مؤهلون وذوي خبرة من محللي السلوك ومعالجي النطق والمعالجين المهنيين الذين سيستخدمون أساليب تعليمية متنوعة - المحاضرات والتعلم النشط والممارسة العملية ولعب الأدوار ومشاهدة مقاطع الفيديو العلاجية وتحليلها والمزيد.

شهادة تأهيل ABA Practitioner من قبل AUEDI: مركز ريادة للتدريب التابع للجامعة الأمريكية في الامارات، منظمة CMA العالمية للطب المكمل والمركز الطبي 7Dimensions في دبي

الاخبار

2021/07/08
افتتاح كلية للطب الطبيعي في الجامعة الأمريكية بالإمارات

أشهر المؤسسات لتعليم الطب الطبيعي

تتعاون لإفتتاح كلية للطب المدمج بدبي